– تلميع وتنظيف الأرضيات

توجد حالياً عدة أنماط من الأرضيات مثل: الخشب والإسمنت والقرميد والرخام والكاوتشوك والفينيل واللينولين وغير ذلك، وتختلف طبيعة الملمعات الضرورية حسب نوعية الأرض. والملمع الشمعي الجيد للأرضيات يجب أن يكون يتصف ببعض المزايا :

1- الأمان بالنسبة للمركبات الكيميائية.

2- اتصافها بعدم التزحلق.

3- عدم تأثرها بالماء.

4- مقاومتها للاهتراء.

5- مقاومتها لامتصاص الوسخ.

6- سهولة الاستخدام.

7- اللمعان.

رخص الثمن.

والنقطة الهامة التي يجب مراعاتها قبل تلميع أي أرضية هو أن تكون الأرض مجهزة تماماً. والشموع التي يجب استعمالها فقط للتنظيف التام والجفاف الجيد، فإذا لم تراع هذه النقطة فإن النتائج ستكون غير مرضية، وهناك ثلاثة أنواع من ملمعات الأرضيات:

1- معاجين شمعية.

2- شموع سائلة.

3- شموع مستحلبة.

تختلف المعاجين والسوائل الشمعية عن الشموع المستحلبة في أن المذيبات الطيارة السابقة تستعمل كسواغ للمواد الفعالة. في حين أن الشموع المستحلبة يكون الماء هو السائل المكون الأساسي (السواغ).

كما أن بعض الملمعات السائلة يمكن أن تصنع من نسب خفيفة من الماء، وهناك اختلافات أخرى هامة في أن المعجون الشمعي أو السائل يحتاج عادة إلى عمل شاق أو ضغط ميكانيكي ليتم اللمعان المطلوب عندما يجف مستحلب الشمع ويتقسى.

ويتم الصقل الجيد باستعمال خرقة أو كنزة من صوف الغنم.

وتسمى الملمعات المستحلبة (الملمعات الذاتية) أو الملمعات الجافة أو الشموع المعروفة في سوق الملمعات الأرضية. وقد كان مركب الملمعات الأرضية في السابق من الشمع والتربنتين كمذيب رئيسي، أما معاجين الصقل الشمعية فإنها تركب لاستعمالها للأرضيات الخشبية. ولكن المنتجات السائلة هي الأكثر رواجاً. وقد كان أساس مستحلبات الشمع لتلميع الأرضيات شمع كرنوبا والكمليكة. أما في الوقت الحاضر فإن البوليمرات المصنعة قد حلت محل المنتجات الطبيعة في أغلب ملمعات الأرضيات، باستثناء استخدام مواد لحماية الأخشاب المستعملة في الأرضية.

بما أن الملمعات الأرضية عرضة لكثير من إساءة الاستعمال الميكانيكية أكثر من كل الملمعات الأخرى، ولذلك فإنه يجب أن يكون الملمع مقاوماً للحك والاتساخ والمنظفات الماء، وبما أن البوليمرات أعلى وزناً جزئياً من الشموع الطبيعية فإنه يمكن صوغها بشكل يؤمن تلك الخصائص، بالإضافة إلى القابلية في مطابقة خصائص البوليمرات المصنعة المؤدية إلى زيادة التلميع الذاتي للمركبات المائية التي ترسب طبقة عالية اللمعان مع لون فاتح وقساوة وميل قليل للتغيير ومهيأ ميكانيكياً لسرعة الإزالة.

أن دمج منتجات التلميع والتنظيف أصبحت مألوفة في الوقت الحاضر وتستعمل هذه المنتجات للأرضيات بواسطة اسفنجة أو خرقة، وفعلها التنظيفي يزيل الوسخ المعلق الذي يتجمع على الخرقة ويزال عندما تعصر أو تبلل الخرقة بالماء. وأما التركيب الذي يبقى على الأرض يجف على شكل غشاء لامع، والمنتجات القديمة من هذا النوع كانت تنتشر من البخاخ على شكل رغوة. أما التركيب الحديث فإنه يستعمل على شكل سائل. وفي المنتجات الأحدث التي من هذا الصنف من ملمعات الأرضيات فإن الغشاء الجاف الحاصل على يجب أن يحل في المركب. وتركيب هذا المنتج يتضمن بوليمرات عالية الحموضة ذات وزن دزيئي منخض وكمية كبيرة من النشادر الخفيف. وتكرار استعماله لا يؤدي لتراكم الملمع، ولأنه يحل طبقة التلميع الموجودة كل مرة يستعمل فيها.

إن شمع البرافين والأوزوكيريت والشمع الدقيق البلورات هي من المكونات الهامة للملمعات الأرضية. وغالباً ما يستعمل السبرتو الأبيض كمادة مذيبة، وإن البرافين مع استبداله بالتربنتين له قوة إرتباط ضعيفة ولذلك فإن الأوزوكيريت أو الشموع الدقيقة البلورات تلزم لهذا الغرض. وإن كمية قليلة من الأوزوكيريت وشمع النحل أو الشمع الدقيق البلوراتضرورية لهذه الغاية، وكمية قليلة جداً من الراتنج يمكن استخدامها في التركيبة، وإن زيادة كمية الراتنج تخفض نقطة الذوبان للأساس الشمعي. وفي حال الملمعات الشمعية الخالية من الماء يقصد تقليل استعمال المذيبات وبذلك يزيد الثمن. والأحسن تثبيت معدل الأساس الشمعي بالنسبة للمذيبات بنسبة 30 :70 ، وأحسن نقطة ذوبان للأساس الشمعي هي حوالي 50 – 60 سنتغراد.

وللملمعات التي لا تسبب الانزلاق، يجب أن يدخل فيها أعظم كمية ممكنة من شمع البرافين، فهي تقلل الميل لملامسة الأرضية بدون الإضرار بتقليل تأثير اللمعان للشموع القاسية. ولأجل ملمعات الأرضيات المستحلبة بدون انزلاق يوصى استعمال نسبة مئوية قليلة من السليكا المصنعة الناعمة أو الأصلية الطبيعية.

وتلون الأرضيات عادة بألوان تتراوح بين اللون الأصفر إلى اللون البني المحمر. وكما في ملمعات الأحذية تستعمل الصبغات الذوابة في الدهون، وتستعمل الصبغات الذوابة بالماء لتلوين المنتجات المحتوية على الماء. وإذا رغبت في الحصول على ألوان غامقة فأضف قليلاً من الصبغة السوداء للمركب البني أو الأحمر، ولكن يجب ألا تزيد الصبغة عن 10% من مجمل المواد الملونة. ويجب أن تكون الملونات من الأكاسيد الملونة، أما الصبغات الذوابة في الدهون فهي قلما تستعمل. وإذا صدف واستعملت مع الملمعات المحتوية على فإن نسبتها المئوية تتراوح بين 0,1 – 0,5 % من الملمعات الذوابة بالماء.

ففي ملمعات الأرضيات سواء أكانت من النوع الخالي من الماء أو المحتوية على الماء فإن السائل المنتج يلعب دوراً أكثر من الدور الذي هو في حال ملمعات الأحذية.

وعملية صنع هذه الملمعات هي بشكل رئيسي تشابه صنع المنتجات الصلبة وتصنيفها وتركيبها تظهر من الوصفات التالية:

معاجين شمعية التركيب

إن أقدم نموذج للمنتجات الشمعية كانت على شكل معاجين(pastes) فهي تتألف من مزيج من الشموع الطبيعية أو المصنعة المحلولة في مذيبلات عضوية مثل التربنتين أو النفط أو البنزين.

وصفة رقم 1

شمع كرنوبا 2
شمع سيريزين 2
تربنتين 3
جازولين حوالي (0,73) 3

وبزيادة كمية المذيبات ليصبح مجموعها ما بين 12 – 15 جزءاً بالوزن يتحول هذا المركب إلى سائل.

وصفة رقم 2

شمع بارافين 19
شمع أوزو كيريت 4
شمع كرنوبا 15
مادة مذيبة 62

وصفة رقم 3

يستعمل السبيرتو الأبيض أيضاً في صناعة الملمعات الأرضية. فهو رخيص ويتبخر مع مرور الوقت وله قدرة إذابة كافية لإنتاج معجون شمعي جيد ناعم البنية. وهذا الأساس الشمعي الذي يستعمل لتلميع الأرضيات يمكن تركيبه كما يلي:

شمع نباتي قاسي 3-6
شمع أوزو كيريت ( مادة رابطة) 10-20
مواد باسطة ( شمع البرافين) 74-87

يصنع ملمع الأرضيات بصب 70 جزءاً من السبيرتو الأبيض فوق 30 جزءاً من الشموع المذابة. ويترك المزيج ليبرد عند درجة حرارة 50 سنتغراد، ثم يصب في علب خاصة من التنك وتترك لتستقر. وفي صناعة المعجون الشمعي يمكن أن نحتاج إلى تكرار ملئها لأن الكتلة غالباً تتشقق عند برودتها. وكل ما نحتاجه هو إذابة الشموع في أوعية مزدوجة التغليف (جاكيت) وتضاف المذيبات وتبرد الكتلة بسرعة مع التحريك الشديد للحصول على كتلة متجانسة ناعمة.

وصفة رقم 4

شمع الجبل المقصور 4
شمع كرنوبا 4
شمع أوزوكيريت أو سيزيرين عالي الدرجة 4,5
بارافين درجة ذوبانه 50-52 14,5
مادة مذيبة 70

وصفة رقم 5

شمع كرنوبا 3
قلفونة 3
شمع النحل 2
شمع سيريزين عالي الجودة 12
شمع بارافين 10
مادة مذيبة 70